Calendrier

Décembre 2014
L M M J V S D
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31        
<< < > >>

divers

Syndication

  • Flux RSS des articles

sitemeter

Site Meter
Mercredi 21 février 3 21 /02 /Fév 16:12
انتكاسة جديدة لحقوق الانسان التونسي

20/2/2007

في انتكاسة جديدة لحقوق الانسان التونسي .. تلقت المنظمة الوطنية لحقوق الانسان في سورية احكام الدائرة المدنية الأولى بالمحكمة الإبتدائية التونسية السبت 17 شباط-فبراير2007 حول القضيتين المقامتين من اعضاء حزب التجمع الدستوري الديمقراطي الحاكم في تونس بهدف منع عقد المؤتمر الوطني السادس للرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان , اذ قضت المحكمة بمنع هذا الاجتماع ,كما ان السلطات التونسية لم تنتظر حكم المحكمة اذ عمدت منذ البداية الى الغاء اجتماعات الرابطة ومحاصرة مقرها المركزي , اضافة لاغلاق مقرات فروع الرابطة, ناهيك عن منع اقامة اي نشاط لها.

المنظمة الوطنية في سورية تعتبر هذه الاحكام قرارات واحكام سياسية غير قانونية لا تستند الى اية مشروعية دستورية , مما يدلل على انعدام استقلالية القضاء التونسي وسيطرة السلطة التنفيذية عبر ذراعها الحزبي على السلطة القضائية وسط غياب الفصل بين السلطات الثلاث .

والمنظمة اذ تدين هذه الأحكام المجحفة بحق الرابطة وتدين المحاولات البائسة للنظام التونسي لتدجين المجتمع المدني التونسي وصبغه بلون الحزب الحاكم الواحد , فإنها تعلن تضامنها مع الرابطة التونسية في محنتها هذه ,وتعلن عن تسخير كل امكانيات المنظمة لدعم الرابطة من اجل رفع الحيف عنها .

وتطالب المنظمة الوطنية لحقوق الانسان في سورية السلطات العربية عامة والسلطات التونسية خاصة بالافراج عن مجتمعاتها المدنية الحبيسة منذ عدة عقود .


د. عمار قربي
المنظمة الوطنية لحقوق الانسان في سورية
Par kurt cobain - Publié dans : tunisie
Ecrire un commentaire - Voir les 2 commentaires
Mercredi 21 février 3 21 /02 /Fév 16:11
الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان

تونس في 19/02/2007
بيـــــــــان

أصدرت الدائرة المدنية الأولى بالمحكمة الإبتدائية بتونس يوم السبت 17 فيفري 2007 الحكم في القضيتين اللتين كان رفعهما عدد من المنتمين إلى الحزب الحاكم، التجمع الدستوري الديمقراطي ،لإلغاء الدعوتين اللتين كانت الهيئة المديرة للرابطة وجهتهما في سبتمبر 2005 ثم في ماي 2006 لعقد المؤتمر الوطني السادس للرابطة .

وقد قضت المحكمة ’’إبتدائيا بإبطال الدعوة الموجهة من الهيئة المديرة للرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان لعقد مؤتمر الرابطة أيام 09 و 10 و 11 سبتمبر 2005 وكل ما ينتج عنها من قرارات وأشغال وهيئات وحمل المصاريف القانونية عليها ...مع الإذن بالنفاذ العاجل ’’. ( أما الحكم الثاني فهو بنفس الصيغة مع تغيير بخصوص تاريخ المؤتمر الذي تلغى الدعوة له وهو تاريخ 27 و 28 ماي 2006) .

وقد كان متوقعا أن يكون الحكم بهذه الصيغة فمنذ المؤتمر الوطني الخامس المنعقد في نهاية أكتوبر 2000 قامت السلطة بواسطة المنتمين إلى حزبها بأربعة وثلاثين قضية ضد الرابطة ( من إستعجالـــي إلى إبتدائي ، إلى إستئناف ، إلى تعقيب ) صدرت فيها دائما وبدون أي إستثناء أحكام لفائدة المدعين .

وكانت الهيئة المديرة أعلنت منذ فيفري 2006 أنها لم تعد معنية بهذه القضية بعد أن تبين بما لا يدع مجالا للشك أن السلطة أحكمت سيطرتها على القضاء ، وتسخره لتصفية الجمعيات والمنظمات المستقلة دون إحترام لأبسط قواعد المحاكمة العادلة خاصة وأن البوليس يمنع كل مرة أعضاء الهيئة المديرة للرابطـــة ( وهم المدعى عليهم حسب عريضة الدعوى ) وغيرهم من الرابطيين والنشاط الحقوقيين والسياسيين من الدخول إلى المحكمة .

ويهم الهيئة المديرة للرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان أن تعلن من جديد رفضها لمثل هذه الأحكام التي لا تعدو أن تكون ’’ قرارات سياسية مغلفة قضائيا ’’.

وتؤكد إصرار الرابطيات والرابطيين على التمسك بحزم بمنظمتهم والدفاع عن إستقلاليتها وبقائها مدافعة عن حقوق الإنسان .

وتذكر الهيئة المديرة بأن السلطة لم تنتظر هذا الحكم فقد حاصرت قوات كبيرة من الأمن مقر الرابطة في سبتمبر 2005 ، وماي 2006 ، لتمنع عقد المؤتمر ، كما أنها قامت ومنذ ذلك الحين ودون أي سند قانوني بإغلاق مقرات فروع الرابطة ومنع أي كان من الدخول إليها كما أنها تحاصر المقر المركزي بإستمرار وتمنع إقامة أي نشاط به ، كما تعترض سبيل زائريه إما لمنعهم من الدخول أو لإستجوابهم عن سبب مجيئهم وتحذيرهم مغبة العودة إليه ثانية ، وفي نفس الوقت تصادر بريد الرابطة وتمعن في التضييق على اتصالاتها عبر الأنترنيت .

وتذكر الهيئة المديرة أن هذه الأحكام المجحفة تأتي في الوقت الذي ما انفكت فيه الرابطة بمختلف هياكلها تدعو السلطة للحوار لإيجاد الحلول لكل الإشكالات العالقة في إطار إستقلالية منظمتنا وإحترام طبيعتها ، وكذلك في الوقت التي ترفع فيه أصوات كثيرة حتى من داخل السلطة نفسها للإنفتاح على منظمات المجتمع المدني المستقلة والأحزاب السياسية والشخصيات الوطنية وتشريك المجتمع بكل مكوناته في مواجهة الأخطار التي تواجه البلاد ، وإطلاق الحريات العامة واحترام الحقوق الأساسية للمواطنين.

والهيئة المديرة إذ تشكر كل الرابطيات والرابطيين وأصدقاءها في تونس وفي الخارج على وقوفهم إلى جانبها ، فإنها تهيب بالجميع مواصلة دعمهم ووقوفهم ضد محاولات السلطة للإجهاز على الرابطة وإنهاء دورها وتصفية الجمعيات والمنظمات المستقلة أو شل حركتها باستعمال مختلف الوسائل الأمنية والقضائية .

عـن الهيئـة المديـرة
المختـار الطريفــي
رئيـــس الرابطــة
Par kurt cobain - Publié dans : tunisie
Ecrire un commentaire - Voir les 0 commentaires
Mercredi 21 février 3 21 /02 /Fév 16:09
تأسيس لجنة دفاع عن حق جلال بن بريك الزغلامي في ممارسة مهنة المحاماة

الأستاذ جلال بن بريك الزغلامي محروم من حقّه في ممارسة مهنة المحاماة. فمنذ عام تم ترسيمه بجدول المحامين من قبل الهيئة الوطنيّة للمحامين، غير أنّ السلطة عمدت إلى تعطيل هذا القرار لأسباب سياسيّة واضحة. فقد قامت النيابة العامة بتونس باستئناف القرار. ومنذ ذلك التاريخ لم تعيّن القضية أمام المحكمة المختصة وهو ما يعد إجحافا صارخا في حق الأستاذ الزغلامي.

ودفاعا عن حق جلال الزغلامي في العمل، فإنّ الممضين أسفله يعلنون اليوم 18 فيفري 2007 عن تكوين "لجنة وطنية للدفاع عن حق جلال بن بريك الزغلامي في ممارسة مهنة المحاماة". وستتولى الأستاذة راضية النصراوي تنسيق أعمال هذه اللجنة.

الممضين:
(1) أنور القوصري: نائب رئيس الهيئة المديرة للرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان
(2) جلول عزونة: رئيس رابطة الكتاب الأحرار
(3) حبيب الطريفي: نقابي
(4) خديجة الشريف: جامعية
(5) خميس الشمّاري: نائب رئيس سابق للفدرالية الدولية لحقوق الإنسان ومستشار دولي في مجال حقوق الإنسان
(6) راضية النصراوي محامية وعضوة سابقة للهيئة الوطنية للمحامين.
(7) سهام بن سدرين: الناطقة الرسمية للمجلس الوطني للحريات بتونس
(8) شوقي طبيب: محامي وعضو الهيئة الوطنية للمحامين
(9) عبد الرؤوف العيادي: محامي وعضو سابق للهيئة الوطنية للمحامين
(10) علي بن سالم: رئيس الودادية الوطنية لقدماء المقاومين
(11) العياشي الهمامي: محامي
(12) كمال الجندوبي: رئيس الشبكة الأورومتوسطية لحقوق الإنسان، ورئيس لجنة احترام الحريات وحقوق الإنسان بتونس
(13) لطفي حجي: صحفي
(14) لومبا المحسني: محل تفتيش من طرف البوليس التونسي
(15) محمد الطالبي: مفكر و رئيس المرصد الوطني لحرية الصحافة و النشر و الإبداع
(16) محمد الهادي ساسي: فنان تشكيلي
(17) محمد صغير أولاد أحمد: شاعر
(18) محمد نجيب الحسني: محامي وناطق رسمي سابق للمجلس الوطني للحريات بتونس
(19) منصف المرزوقي: رئيس سابق للرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان
(20) الناصر لعويني: محامي
(21) نزار عمامي: نقابي
(22) نزيهة رجيبة (أم زياد): رئيس تحرير جريدة كلمة تونس و نائبة رئيس المرصد الوطني لحرية الصحافة و النشر و الإبداع
(23) يوسف الصديق: كاتب وفيلسوف

Par kurt cobain - Publié dans : tunisie
Ecrire un commentaire - Voir les 0 commentaires
Samedi 17 février 6 17 /02 /Fév 23:24
اليوم الدولي لمساندة المساجين السياسيين في تونس
الدورة السادسة
الجمعة 23 فيفري 2007 بباريس
"من أجل إطلاق سراح المساجين السياسيين وسن قانون العفو التشريعي العام لفائدة ضحايا القمع في تونس"

تستعد تنسيقية الجمعيات التونسية والمغاربية والعربية بباريس بالتعاون مع الجمعيات الحقوقية في

تونس وبمساندة المنظمات الحقوقية الدولية والأحزاب والشخصيات الصديقة على الصعيدين العربي والدولي، لتنظيم فعاليات الدورة السنوية السادسة لليوم الدولي لمساندة المساجين السياسيين في تونس "من أجل إطلاق سراح المساجين السياسيين وسن قانون العفو التشريعي العام لفائدة ضحايا القمع في تونس".

وقد بات من الأكيد أن تنظم الدورة السادسة هذه بأوسع نطاق ممكن والحال أنها تعقد في ظرف بالغ الخطورة نتيجة الصّدامات المسلحة التي شهدتها تونس أخيرا. وتسبب هذا الوضع في تكريس سياسة النظام القمعية ومزيد من خنق الحريات، في ظل تعتيم إعلامي تام. الأمر الذي يدعو جميع أطياف الحركة الديمقراطية وأصدقاء تونس إلى التعبئة والحذر الشديد.

وفي انتظار الإعلان عن برنامج فعاليات الدورة بتفاصيله وطبيعة التحركات المزمع انجازها في باريس تونس وفي باقي العواصم العربية والغربية، تقترح عليكم تنسيقية باريس الخطوط العريضة لمحتوى و أهداف هذا اليوم.

المحتوى: يمكن تركيز هذه الدورة على:

1- المساجين:
- مساجين حركة النهضة
- المساجين من ضحايا قانون "الإرهاب"
- السجين محمد عبو
2- أوضاع المساجين المسرحين
3- معانات عائلات المساجين
4- مسألة العفو التشريعي العام

الأهداف:

- ضمان صدى إعلامي مناسب لهذه المبادرة واستثمار الحملة الانتخابية الرئاسية بفرنسا من أجل الحصول على مواقف واضحة من طرف المرشحين مع الملف الذي يعنينا.
- تعزيز الاهتمام الدولي بهذا الملف.
- التعاون مع شركائنا في تونس لإحداث حركية (ديناميكية) وطنية مستمرة تطالب بـ" قانون العفو التشريعي العام لفائدة ضحايا القمع السياسي في تونس".

وتدعوكم الجمعيات المبادرة بهذا المشروع إلى الانضمام إلى اللجنة التنظيمية أو إلى مساندة المبادرة، حتى تكون هذه الدورة السادسة حدثا له صدى واسعا وله نتائج معتبرة فيما يتعلق برفع الظلم المتمثل في سجن مواطنين بسبب أفكارهم أو خياراتهم السياسية.

الجمعيات المنظمة : لجنة احترام الحريات وحقوق الإنسان في تونس , التضامن التونسي , اللجنة العربية لحقوق الإنسان ,صوت حر , فدرالية التونسيين من أجل مواطنة للضفتين , جمعية العمال المغاربة بفرنسا, اللقاء الثقافي الأوروبي العربي , جمعية الحقيقة والعمل , لجنة الدفاع عن الأستاذ محمد عبو, اتحاد العمّال المهاجرين التونسيين.

الجمعيات المشاركة : الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان , الجمعية الدولية لمساندة المساجين السياسيين, المجلس الوطني للحريات بتونس , الجمعية التونسية ضد التعذيب.

الأطراف المساندة : معا من أجل حقوق الإنسان , جمعية حقوق الشخص بالمغرب العربي (كندا) , التجمع من أجل الحريات بتونس (مرسيليا) , الجمعية المصرية لمناهضة التعذيب (مصر) , الحركة المسيحية لمناهضة التعذيب (فرنسا) , الحزب الديمقراطي التقدمي , الحزب الشيوعي الفرنسي , الحملة الدولية لحقوق الانسان بتونس , الرابطة الاشتراكية الدولية, , السيد جوزي بوفي , السيد روبر برات, السيدة بورفو كوهين سيات نيكول, السيدة بومدين-تيري عليمة , السيدة مونيك سيريزيي بن قيقة , الشبكة الأورو متوسطية لحقوق الانسان , المؤتر من أجل الجمهورية, المرصد الدولي لحقوق الانسان (هيومن رايتس ووتش) , المركز الدمشقي للدراسات النظرية و الحقوق المدنية (السويد) , المنظمة الدولية لمناهضة التعذيب , تجمع 18 أكتوبر للحقوق و الحريات (تونس), تجمع محامي المتهمين بالمحكمة العسكرية بتونس صائفة1992 , حركة النهضة, حزب الخضر , حزب العمال الشيوعي التونسي , حقوق الإنسان أولا في السعودية (الرياض) , رابطة حقوق الانسان ,شبكة جمعيات اكس-مرسيليا, لجان إحياء المجتمع المدني في سورية (دمشق) ,لجنة الدفاع عن الاستاذ الدكتور المنصف بن سالم , لجنة الدفاع عن السجناء والأسرى في العراق (بغداد) , مؤسسة الضمير للدفاع عن حقوق الإنسان (غزة) , مؤسسة حرية الرأي والتعبير ,مراسلون بلا حدود ,مركز النديم لإعادة تأهيل ضحايا العنف (مصر) ,مركز عمان لدراسات حقوق الإنسان (عمان) , مركز ما بين الشعوب الاعلامي (قرنوبل) ,منظمة الكرامة للدفاع عن حقوق الإنسان (جنيف) ,موقع صدى للحقوق والحريات (مدريد) , نقابة القضاة , نقابة المحامين (فرنسا) , التكتل الديموقراطي من أجل العمل والحريات , جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب , المنتدى المغربي للحقيقة والإنصاف , تنسيقية أبناء و أقارب المساجين السياسيين, المركز التونسي لإستقلال القضاء.

Par kurt cobain - Publié dans : tunisie
Ecrire un commentaire - Voir les 0 commentaires
Samedi 17 février 6 17 /02 /Fév 23:21
أطلقوا سراح الأستاذ محمد عبو
أطلقوا سراح كل المساجين السياسيين
الجمعية الدولية لمساندة المساجين السياسيين
33 شارع المختار عطية تونس 1001
الهاتف /الفاكس:71354984
Email: "aispptunisie@yahoo.fr"

17/02/ 7 200
بلاغ -1-


مثل اليوم 17/02/2007 أمام أنظار الدائرة الجنائية الرابعة بالمحكمة الابتدائية بتونس برئاسة القاضي طارق ابراهم عدد من المحالين بمقتضى قانون الإرهاب و هم السادة:

محمد السوسي – مجدي الذكواني – ياسين الجبري – سليم الحاج صالح – علي العوني الحرزي – ابراهيم العوني الحرزي – صابر بن الكيلاني الحسني – صابر بن مختار الحسني - أنيس البوزيدي – محمد أمين عون – محفوظ العياري – غيث الغزواني – ماهر بزيوش– سهل البلد

و قد حضر عدد كبير من المحامين و مبعوثين عن الصحافة المحلية و الدولية و بدأت المحكمة باستنطاق المتهمين و حصل شجار بين لسان الدفاع و رئيس المحكمة لأن هذا الأخير لم يستجب لطلب لسان الدفاع المتعلق بتسجيل تصريحات منوّبيه كاملة خاصة ما يتعلق منها بتعرضهم للتعذيب و قد رفضت المحكمة تسجيل تلك الوقائع رغم تهديد لسان الدفاع بالانسحاب من الجلسة الأمر الذي أدى بالمحكمة لاتخاذ قرار بإخلاء القاعة من عائلات المتهمين و من الصحافة و من عامة الناس.

و في الساعة الثالثة بعد الزوال استؤنفت الجلسة لاستكمال استنطاق بقية المتهمين ثم قررت المحكمة إثر ذلك تأجيل النظر في القضية إلى جلسة يوم 24 مارس 2007 للمرافعة.
- - - - - - - - - - - - - - - - - - -

17/02/ 7 200
بلاغ -2-

أخبرتنا السيدة نعيمة بنت عبد الله الفضيلي والدة الموقوف أيمن الدريدي المحال على الدائرة الجنائية بالمحكمة الابتدائية بتونس بمقتضى قانون مكافحة الإرهاب و الذي أخّرت قضيته ليوم 17 مارس 2007 ,أنها علمت عند زيارة ابنها بسجن باجة صباح هذا اليوم أن ابنها كان طيلة الفترة الفارطة محل عنف شديد من قبل أعوان السجن و أن إدارة السجن حشرته ضمن عدد كبير من مساجين الحق العام الذين كانوا يستفزونه طيلة الوقت بسبّ الجلالة و بالكلام البذيء و أن أعوان السجن تدخلوا و انهالوا عليه ضربا ثم اتهموه بالاعتداء بالعنف على أحد مساجين الحق العام و حرّروا ضده قضية في ذلك ,وأنهم قطعوا عليها الزيارة التي لم تدم أكثر من خمس دقائق منتصف نهار هذا اليوم عندما أراد ابنها أن يروي لها ما يتعرض إليه من معاملة سيئة ,وعندما شكت ذلك لمدير سجن باجة طردها قائلا لها :"امشي اشكي و أعلى ما في خيلك اركبيه" و قد كانت تبكي أثناء وجودها بمقر الجمعية الدولية لمساندة المساجين السياسيين وقد كررت مرارا أنها أصبحت تخشى على حياة ابنها من تجاوزات هؤلاء الأعوان.

علما بأن السجين السيد أيمن الدريدي يتعرض لهذه المعاملة القاسية للضغط عليه حتى يتراجع عن الشكاية التي قدمها ضد مدير سجن برج الرومي المدعو عماد العجمي في قضية تدنيس المصحف .
رئيس الجمعية
الأستاذ محمد النوري
Par kurt cobain - Publié dans : tunisie
Ecrire un commentaire - Voir les 0 commentaires
Vendredi 16 février 5 16 /02 /Fév 07:18
Journée internationale de soutien aux prisonniers politiques en Tunisie
Sixième édition
Vendredi 23 février 2007

 “Pour la libération des prisonniers politiques et pour la promulgation d’une loi d’amnistie générale au profit des victimes de la répression en Tunisie"


Une coordination d’associations tunisiennes, maghrébines et arabes à Paris s’apprête à organiser la sixième édition de la journée internationale pour la libération des prisonniers politiques et d’opinion, pour la promulgation d’une loi d’amnistie générale au bénéfice de l’ensemble des victimes de la répression politique en Tunisie. Cela se fera en partenariat avec les associations de défense des droits humains en Tunisie ainsi qu’avec le soutien des organisations internationales de défense des droits humains et des organisations politiques et des personnalités amies aux niveaux arabe et international.
Il est d’autant plus urgent que cette sixième journée se tienne de la manière la plus large possible qu’elle se déroule dans un contexte d’une extrême gravité lié aux affrontements armés qu’a connu dernièrement le pays. Ce contexte occasionne d’ores et déjà un renforcement de la politique répressive et liberticide du régime, couvert par un black-out médiatique total. Il appelle une mobilisation et une vigilance de l’ensemble du mouvement démocratique et des amis de la Tunisie.

Dans l’attente de la communication du programme précis et du détail des activités qu’il est prévu de tenir à Paris, en Tunisie ainsi que dans diverses capitales arabes et internationales, la coordination parisienne vous communique une proposition de grandes lignes du programme d’activités et des objectifs de la journée en question.

Quant au contenu :

L’accent sera mis sur les points suivants :

1- Les prisonniers :
-   Les prisonniers du mouvement En-Nahdha
-   Les prisonniers victimes de la loi "antiterroriste"
-   Le prisonnier Mohammad Abbou

2-  Les ex-prisonniers : Situation des prisonniers politiques et d’opinion libérés

3- Les familles : La punition collective et les familles de prisonniers

4-  La question de l’amnistie générale

Quant aux objectifs :

1- Garantir à l’initiative un large écho médiatique et mettre à profit le contexte français de campagne électorale afin d’obtenir un positionnement public des différents candidats sur le dossier qui nous concerne
2- Renforcer l’attention et l’intérêt internationaux pour le dossier
3- Travailler avec nos partenaires en Tunisie à impulser une dynamique nationale permanente travaillant sur la revendication d’une "loi d’amnistie générale au bénéfice des victimes de la répression politique en Tunisie"

Les associations initiatrices de ce projet vous appellent à vous joindre au comité d’organisation ou à soutenir l’initiative. Il s’agit de faire de cette sixième édition un événement à même de susciter le plus large écho et d’avoir des conséquences significatives dans le sens de la levée de l’injustice que représente l’incarcération de citoyen(ne)s en raison de leurs opinions et de leurs choix politiques.

Organisée par : Le Comité pour le Respect des Libertés et des Droits de l’Homme en Tunisie (CRLDHT), Solidarité Tunisienne, Voix Libre, Fédération des Tunisiens pour une Citoyenneté des deux Rives (FTCR), Union des Travailleurs Immigrés Tunisiens (UTIT), Association des Travailleurs Maghrébins en France (ATMF), Commission Arabe des Droits Humains (ACHR), Rencontre Culturelle Euro-Arabe (RCEA), Vérité Action, Comité International pour la Libération de Mohamed Abbou

En partenariat avec : La Ligue Tunisienne de Défense des Droits de l’Homme (LTDH), L’Association Internationale de Soutien aux Prisonniers Politiques (AISPP), Le Conseil National pour les Libertés en Tunisie (CNLT), L’Association Tunisienne Contre la Torture (ATCT)

Soutenue par : Action des Chrétiens pour l’Abolition de la Torture (ACAT), Addameer pour la Défense des Droits de l’Homme (Gaza), Agir Ensemble pour les Droits de l’Homme, Al-Karama pour la Défense des Droits de l’Homme (Genève), Amman Centre for Human Rights Studies (Amman), Association des Droits de la Personne au Maghreb (ADPM - Canada), Collectif 18 octobre pour les Droits  et les Libertés, Collectif des Avocats de Défense du procès d’été 1992 devant Tribunal militaire de Tunis, Collectif des Enfants et Proches des Prisonniers Politiques (CEPPP), Comité de Défense des Prisonniers en Iraq (Bagdad), Comité de Défense du Pr Moncef ben Salem,  Centre Tunisien de l’indépendance de la Justice (CIJ), Comité Pour Les Libertés en Tunisie Aix Marseille, Comités du Réveil de la Société Civile en Syrie (Damas), Damascus Center for Theoretical Studies and Civil Rights (Sweden), Egyptian Association Against Torture, Fondation pour la Liberté d’expression, Human Rights First (Saudi Arabia), Human Rights Watch (HRW),  INTERNATIONAL COMPAIN FOR HUMAN RIGHT IN TUNISIA (GB), Le Centre d'Information Inter-Peuples (CIIP) (Grenoble), Ligue des Droits de l’Homme (LDH), Nadim Center for Rehabilitation of Victims of Violence-Egypt, Organisation Mondiale Contre la Torture (OMCT), Reporters Sans Frontières (RSF), Réseau Associatif Aix-Marseilles, Réseau Euro Méditerranéen des Droits de l’Homme (REMDH), SADA pour les Droits et les Libertés (Madrid), Syndicat de la Magistrature, Syndicat des Avocats de France (SAF), Association de Défense des Droits de l'Homme au Maroc (ASDHOM), Forum Marocain pour la vérité et la justice (FMVJ-France); Congrès Pour la République (CPR), Forum Démocratique pour le Travail et les Libertés (FDTL), La Ligue Communiste Révolutionnaire (LCR), Les Verts, Mouvement Ennahdha, Parti Communiste des Ouvriers de Tunisie (PCOT), Parti Communiste Français (PCF), Parti Démocrate Progressiste (PDP), M. BRET Robert, Sénateur des Bouches-du-Rhône (Provence Alpes Cote d'Azur), Mme BORVO COHEN-SEAT Nicole, Sénatrice de Paris (Ile-de-France), Mme BOUMEDIENE-THIERY Alima, Sénatrice de Paris (Ile-de-France), Mme Monique CERISIER ben GUIGA, Sénatrice des Français établis hors de France, M. José Bové.

Voix Libre
ONG oeuvrant pour les droits de l'Homme
contact@voixlibre.org
Tel: 06 26 37 49 29 - Fax : 01 43 63 13 52
www.voixlibre.org
Par kurt cobain - Publié dans : tunisie
Ecrire un commentaire - Voir les 1 commentaires
Vendredi 16 février 5 16 /02 /Fév 07:15

أطلقوا سراح الأستاذ محمد عبو
أطلقوا سراح كل المساجين السياسيين
الجمعية الدولية لمساندة المساجين السياسيين
33 شارع المختار عطية تونس 1001
الهاتف /الفاكس:71354984
Email: aispptunisie@yahoo.fr
15/02/7200
 
بلاغ
وردت على الجمعية الدولية لمساندة المساجين السياسيين الرسالة التالية:
" نحن عائلات المساجين السياسيين ضحايا قانون الإرهاب الآتي ذكرهم :


1- محمد بن الغربي بن سليمان السوسي
2- مجدي بن محمد الذكواني
3- ياسين بن صالح الجبري
4- سليم بن محمد المنصف بن الحاج صالح
5- علي بن الطاهر العوني الحرزي
6- ابراهيم بن الطاهر بن العوني الحرزي
7- صابر الكيلاني الحسني
8- أنيس بن مبارك البوزيدي
9- صابر بن مختار حسني
10- سهل بن الفاضل البلدي
11- محمد أمين بن الهادي عون
12- محفوظ بن البشير العياري
13-غيث بن أحمد الغزواني
14-ماهر بن سالم بزيوش
15-نبيل بن حمادي النفزي


نناشد المنظمات الحقوقية و الإنسانية مساندتنا و التضامن معنا لشد أزرنا و أزر أبنائنا المحالين على أنظار الدائرة الجنائية بالمحكمة الابتدائية بتونس بمقتضى قانون مكافحة الإرهاب يوم السبت 17 فيفري 2007 و نحن و إن آمنا ببراءة فلذات أكبادنا من التهم المنسوبة إليهم إلا أننا نخشى عليهم من العقوبات الجائرة التي اتسمت بها مثل هاته المحاكمات و نأمل أن تدعمونا معنويا بالوقوف لجانبنا و نصرة الحق و الدفاع عن أبسط الحقوق التي يطالب بها السجين السياسي و هي الحق في محاكمة عادلة ".
الإمضاء
السيد أحمد الغزواني نيابة عن بقية العائلات

عن الهيئة المديرة للجمعية
الرئيس الأستاذ محمد النوري
Par kurt cobain - Publié dans : tunisie
Ecrire un commentaire - Voir les 0 commentaires
Vendredi 16 février 5 16 /02 /Fév 07:12
تونس في 15/02/2007
هيئة 18 أكتوبر للحقوق و الحريات
بلاغ صحفي

انعقدت هيئة 18 أكتوبر للحقوق و الحريات في اجتماعها الدوري يوم الأحد 11 فيفري:

أولا: بعد وقوفها على أبرز علامات الوضع السياسي غداة الأحداث العنيفة بالضاحية الجنوبية, و إذ تذكر بموقفها الرافض للإرهاب و العنف في العلاقات السياسية فإنها تسجل إصرار الحكومة على المضي في نهجها الأمني المحض رغم مسؤوليته في إنتاج التطرف و العنف و الإمعان في إخلاء المجال السياسي وتعطيله.
كما تسجل عدم استجابتها لنداءات الحوار و الإصلاح الملحة و مضيها في حملة سئمها التونسيون لمناشدة الرئيس الحالي للترشح إلى ولاية خامسة و الاكتفاء بإرسال إشارات
هامشية و خافتة تجاه جزء من المعارضة المستقلة لا ترقى إلى الجدية المطلوبة في طرح الملفات الوطنية العاجلة.

ثانيا : دعت الهيئة في هذا الظرف الدقيق إلى تفعيل نشاط الحركة و أوصت بصفة خاصة بوجوب التعجيل في الإعلان عما تم التوصل إليه من اتفاقات بخصوص موضوع المساواة بين المرأة و الرجل و التسريع في وتيرة الحوار حول القضايا الأخرى وصولا إلى التواضع حول " الميثاق الديمقراطي" المنشود في أقرب الآجال من جهة و بضرورة بلورة الإرادة السياسية لحركة 18 أكتوبر حتى تكون في مستوى التحديات المطروحة و تشكل قطبا حقيقيا في الحياة الوطنية من جهة ثانية.

ثالثا : قررت الهيئة في هذا السياق :

- تنظيم اجتماع عام يوم 23 فيفري الجاري تحت شعار " يوم السجين من أجل عفو تشريعي عام "بمقر الحزب الديمقراطي التقدمي على الساعة الرابعة بعد الزوال

- إطلاق مبادرة في اتجاه الشخصيات الوطنية ليتبنى كل منها واحدا من المساجين السياسيين المتبقين.

- تحديد يوم 8 مارس المقبل يوما لإعلان حركة 18 أكتوبر عن موقفها الرسمي من قضية المساواة بين المرأة و الرجل.

- الانطلاق في حملة وطنية من أجل حرية الإعلام تتوجه بالإعلان عن مقترح حركة 18 أكتوبر لإصلاح مجلة الصحافة يوم 3 ماي المقبل.

- تفعيل علاقة الهيئة بالجهات و بالمهجر.

هيئة 18 أكتوبر للحقوق و الحريات
Par kurt cobain - Publié dans : tunisie
Ecrire un commentaire - Voir les 0 commentaires
Mardi 13 février 2 13 /02 /Fév 07:24

الرابطــة التونسيــة للدفــاع عن حقــوق الإنســـان

Ligue Tunisienne pour la défense des Droits de l’Homme

تونس في 10 فيفـري 2007

بيــــــــان

تمّ مساء الأربعاء 07 فيفري 2007 إيقاف السيد الطاهر بلحسين مدير قناة الحوار التونسي التلفزية والمشرف على موقع "آفاق تونسية" الإلكتروني لما كان يقود سيارته بدعوى السياقة تحت تأثير حالة كحولية، وأخضع إلى تحليل للدم تأكد منه أنه لم يكن في تلك الحالة، ورغم ذلك لم يخل سبيله وقام الأعوان الذين حضر معهم ضابط سام، بتغيير آلة قيس نسبة الكحول في الدم بدعوى أن الآلة الأولى غير صالحة، ولكن النتيجة كانت هي نفسها، ومع ذلك أصر هؤلاء الأعوان على أن المعني بالأمر كان بحالة سكر ونقلوه إلى المستشفى حيث تأكد مرة أخرى أن نتيجة التحاليل كانت سلبية. وبالرغم من ذلك اقتيد السيد الطاهر بلحسين إلى ثكنة بوشوشة حيث قضى الليلة ولم يجلب إلى وكالة الجمهورية بتونس إلا بعد ظهر الخميس، ومن هناك أطلق سراحه لعدم ارتكابه أي جرم.

والهيئــة المديــرة للرابطــة التي تعتقد، انطلاقا من الملابسات التي حفت بهذا الإيقاف ،بأن نشاط السيد الطاهر بلحسين وخاصة ما تبثه قناة الحوار التونسي من مواضيع لا تروق للسلطة قد يكون وراء هذه المضايقة المجانية، خاصة وقد شهدت الأسابيع الأخيرة مضايقات عديدة للعاملين بهذه القناة، وهي تدين هذا الإعتداء على الحرية الشخصية للسيد بلحسين وتعبر له عن تعاطفها معه ومع العاملين بقناة الحوار وتؤكد مرة أخرى على ضرورة الإبتعاد عن توظيف أجهزة الدولة وخاصة القضاء وجهاز الأمن لتصفية الحسابات السياسية.كما تدعو مجددا إلى احترام الحق في الإعلام الحر.


عن الهيئــة المديــرة

الرئيـــس

المختــار الطريفـــي

21، نهج بودليـر – العمـران – 1005 تونس –

الهاتف : 71.280596 –

الفاكس : 71.892866

البريـد الإلكترونــي : ltdhcongres6@yahoo.fr

Par kurt cobain - Publié dans : tunisie
Ecrire un commentaire - Voir les 0 commentaires
Mardi 13 février 2 13 /02 /Fév 07:13
إعـلان
اختفاء أو إختطـاف
موقوف

إن ابننا ياسر الغالي ،من مواليد سنة 1978 في سوسة،بعدما دعي ـ من طرف مصالح الأمن بسوسة ـ يومي الأحد والإثنين 14 و15 جانفي و أطلق سراحه في كل يوم، قد غادر منزلنا،منذ يوم الخميس 18 جانفي 2007، مصحوبا بثلاثة أشخاص مجهولين يّدعون أنهم من الأمن و يمتطون سيارة غير إدارية و لم يعد كما أّنه لم يتصل بأهله و لا بأصدقائه. و بما أن مصالح الأمن في سوسة أفادتنا بأن اسمه لا يوجد ضمن قائمة الموقوفين لديها، فإننا ندعو ذوي الّضمائر الحية و المسؤولة مّمن قد يراه في أّي مكان ما :

ـ أّولا : أن يعلموه أن خاله فريد الخنتوش قد وافاه الأجل في باريس يوم الأحد 21 جانفي و دفن جثمانه في قصر هلال يوم الأربعاء 24 جانفي و أّن أخاه الهادي الغالي السجين السياسي منذ أكثر من 16 سنة لم يحضر هو الآخر موكب الجنازة لأنه لم يطلق سراحه بعد، رغم نداءاتنا المتعّددة. ونحرص على عودة ياسر والهادي إلى البيت قبل إحياء أربعينية خالنا العزيز عليه الرحمة و النعمة.

ـ ثانيا : أن يعلموا مصالح الأمن بمنطقة سوسة بمكان وجوده و ظروفه المادية والمعنوية ـ بما أنها أفادتنا بجهلها بذلك ـ حتّى تقوم بشيء من واجبها و تعلم العائلة بمكان وجوده وظروفه.

سوسة في 6 فيفري 2007
عن عائلة ياسر الغالي
شقيقه كمال الغالي
Par kurt cobain - Publié dans : tunisie
Ecrire un commentaire - Voir les 0 commentaires
Créer un blog gratuit sur over-blog.com - Contact - C.G.U. - Rémunération en droits d'auteur - Signaler un abus