الأقدام القذرة

Publié le par kurt cobain

المؤتمر من أجل الجمهورية
حتى تتحقق السيادة للشعب والشرعية للدولة والكرامة للمواطن
33 نهج الجزيرة-تونس
http://cprtunisie.net/
6-6-2006
 بيان
 
جاءت الأحداث الأخيرة المتمثلة في استنطاق علي بن سالم والصحفي لطفي الحجي  لتؤكد تواصل النهج التصعيدي لنظام أعلن الحرب على الكلّ وعلى الجميع  .
والقضية التي  أحيل فيها شيخ  المناضلين على القضاء،لعقابه على التشهير بتدنيس القرآن من قبل جلاد ما ، لها دلالة بالغة الرمزية، حيث تظهر عمق القطيعة بين نظام لم تعد تربطه بالشعب  الذي  يدعي  تمثيله  وخدمته وقيادته ، لا أواصر الدين، ولا صلة التراحم بين أبناء الوطن الواحد ، ولا عقد نزيه يعطي للحاكم شرعية الحكم، ولا مصالح متبادلة يقع التفاوض حولها .
إن المؤتمر من أجل الجمهورية مؤمن أعمق الإيمان أن النظام الحالي، وراء مؤسسات صورية، هو تحالف عصابات بن علي وأخوته، وليلى الطرابلسي وأخوتها، والعصابات المصاهرة والقريبة والمتمعشة بحماية فلول البوليس السياسي ،وأن مكان مثل هذه العصابات  في أي بلد يحكمها القانون وراء القضبان...أنها  لا تطمح لشيء إلا لمواصلة التحكم أطول وقت ممكن في دولتنا لاستنزاف خيرات المجتمع وتهريب أقصى قدر ممكن من الأموال للخارج ...وأنها مستعدة لتحقيق هذا الهدف  الدوس على القرآن وعلى كل القيم والأعراف والقوانين والمصالح المشروعة لهذا الجيل وحظوظ كل الأجيال المقبلة.
لذلك لم يعد من المسموح اليوم لوطني شريف مواصلة تكرار خطاب الاستنكار والإدانة والمطالبة . فمثل هذا النظام لا يعالج إلا  بالاقتلاع والرمي في سلة مهملات التاريخ والمحاسبة العسيرة للنفس كيف سمحنا لشخص مثل هذا  الدكتاتور بحكمنا بل و طيلة عقدين من الزمن الضائع على البلاد والعباد.
ومن ثمة فإن المؤتمر من أجل الجمهورية :

- ينادي الشعب التونسي إلى هبة للدفاع عن مقدساته التي داستها الأقدام القذرة علما وأن حادثة سجن بنزرت لم تكن الأولى من نوعها  .

- يستبشر ببداية الصحوة داخل قطاعات الصحة والتعليم ويدعو كل المواطنين ،العاملين منهم والعاطلين إلى هبة اجتماعية تفرض حقهم في الحياة الكريمة على قوى شريرة مقرة العزم على مواصلة سياسة اجتماعية واقتصادية تزيد من الغلاء وتردي الخدمات والتسيب والفساد .

- يذكّر الأغلبية الصامتة من رجال الشرطة المكلفة بحماية  هذا الانزلاق الجماعي نحو الهاوية  ، وخاصة الشبان منهم ،أن واجبهم ومصلحتهم تحتم عليهم أن يدينوا بالوفاء لتونس ولشرفهم الشخصي ولشرف السلك الذي فقد محبة واحترام التونسيين لطول وقوفه بجانب جلاديه ...لا لعصابات من مجرمي الحق العام يحتقرونهم ويستعملونهم في أقذر المهام ولن يتورعوا للزج بهم في قتل الناس أو تعريض حياتهم للخطر لمواصلة  النهب والسلب بانتظار آخر لحظة للفرار إلى حيث تنتظرهم الثروات التي سرقوها من لقمة الشعب اليتم .

إن المؤتمر يتوجه لرجال الأمن وأيضا لرجال القضاء ولرجال الدولة في كل المواقع لكي يتحملوا مسئوليتهم فالهجمة  التي أشهرتها العصابات الفاسدة لفرض جورها واستبدادها لن تترك الخيار لأحد منهم.. فإما أن يكون مع كبار اللصوص والمفسدين والمتعدين على أقدس المقدسات، أو مع شعبه في معركة الكرامة والوجود.
                                                               
***

عن المؤتمر من اجل الجمهورية
 د.منصف المرزوقي

Publié dans tunisie

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Commenter cet article