إخلاء القاعة

Publié le par kurt cobain

أطلقوا سراح الأستاذ محمد عبو
أطلقوا سراح كل المساجين السياسيين
الجمعية الدولية لمساندة المساجين السياسيين
33 شارع المختار عطية تونس 1001
الهاتف /الفاكس:71354984
Email: "aispptunisie@yahoo.fr"

17/02/ 7 200
بلاغ -1-


مثل اليوم 17/02/2007 أمام أنظار الدائرة الجنائية الرابعة بالمحكمة الابتدائية بتونس برئاسة القاضي طارق ابراهم عدد من المحالين بمقتضى قانون الإرهاب و هم السادة:

محمد السوسي – مجدي الذكواني – ياسين الجبري – سليم الحاج صالح – علي العوني الحرزي – ابراهيم العوني الحرزي – صابر بن الكيلاني الحسني – صابر بن مختار الحسني - أنيس البوزيدي – محمد أمين عون – محفوظ العياري – غيث الغزواني – ماهر بزيوش– سهل البلد

و قد حضر عدد كبير من المحامين و مبعوثين عن الصحافة المحلية و الدولية و بدأت المحكمة باستنطاق المتهمين و حصل شجار بين لسان الدفاع و رئيس المحكمة لأن هذا الأخير لم يستجب لطلب لسان الدفاع المتعلق بتسجيل تصريحات منوّبيه كاملة خاصة ما يتعلق منها بتعرضهم للتعذيب و قد رفضت المحكمة تسجيل تلك الوقائع رغم تهديد لسان الدفاع بالانسحاب من الجلسة الأمر الذي أدى بالمحكمة لاتخاذ قرار بإخلاء القاعة من عائلات المتهمين و من الصحافة و من عامة الناس.

و في الساعة الثالثة بعد الزوال استؤنفت الجلسة لاستكمال استنطاق بقية المتهمين ثم قررت المحكمة إثر ذلك تأجيل النظر في القضية إلى جلسة يوم 24 مارس 2007 للمرافعة.
- - - - - - - - - - - - - - - - - - -

17/02/ 7 200
بلاغ -2-

أخبرتنا السيدة نعيمة بنت عبد الله الفضيلي والدة الموقوف أيمن الدريدي المحال على الدائرة الجنائية بالمحكمة الابتدائية بتونس بمقتضى قانون مكافحة الإرهاب و الذي أخّرت قضيته ليوم 17 مارس 2007 ,أنها علمت عند زيارة ابنها بسجن باجة صباح هذا اليوم أن ابنها كان طيلة الفترة الفارطة محل عنف شديد من قبل أعوان السجن و أن إدارة السجن حشرته ضمن عدد كبير من مساجين الحق العام الذين كانوا يستفزونه طيلة الوقت بسبّ الجلالة و بالكلام البذيء و أن أعوان السجن تدخلوا و انهالوا عليه ضربا ثم اتهموه بالاعتداء بالعنف على أحد مساجين الحق العام و حرّروا ضده قضية في ذلك ,وأنهم قطعوا عليها الزيارة التي لم تدم أكثر من خمس دقائق منتصف نهار هذا اليوم عندما أراد ابنها أن يروي لها ما يتعرض إليه من معاملة سيئة ,وعندما شكت ذلك لمدير سجن باجة طردها قائلا لها :"امشي اشكي و أعلى ما في خيلك اركبيه" و قد كانت تبكي أثناء وجودها بمقر الجمعية الدولية لمساندة المساجين السياسيين وقد كررت مرارا أنها أصبحت تخشى على حياة ابنها من تجاوزات هؤلاء الأعوان.

علما بأن السجين السيد أيمن الدريدي يتعرض لهذه المعاملة القاسية للضغط عليه حتى يتراجع عن الشكاية التي قدمها ضد مدير سجن برج الرومي المدعو عماد العجمي في قضية تدنيس المصحف .
رئيس الجمعية
الأستاذ محمد النوري

Publié dans tunisie

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Commenter cet article